RCSI Bahrain continues to meet Global Healthcare Educational Standards and support the development of national healthcare programmes in the Gulf Countries

Bahrain, Manama, May 10, 2022 (GLOBE NEWSWIRE) — In line with the global standards of quality medical education, the Royal College of Surgeons in Ireland – Medical University of Bahrain (RCSI Bahrain) received re-accreditation from the Medical Council of Ireland (IMC) for its undergraduate medicine programme in 2021, and revalidation from the Bahrain Education & […]

Bahrain, Manama, May 10, 2022 (GLOBE NEWSWIRE) — In line with the global standards of quality medical education, the Royal College of Surgeons in Ireland – Medical University of Bahrain (RCSI Bahrain) received re-accreditation from the Medical Council of Ireland (IMC) for its undergraduate medicine programme in 2021, and revalidation from the Bahrain Education & Training Quality Authority (BQA) for its undergraduate nursing and MSc in nursing programmes in 2022. The undergraduate medicine programme has been accredited by the IMC since 2014 and the RCSI Bahrain School of Medicine is included in the World Directory of Medical Schools and listed on the International Association of Universities’ “List of Universities of the World” by the UNESCO.

To perform the re-accreditation process, the IMC visiting team chaired by the Medical Council Member, Professor Mary O’Sullivan, Dean of the University of Limerick, Ireland, and comprising of Council and external members, met with the RCSI Bahrain Executive Management Team, School of Medicine staff, the University’s Student Council, students from all year groups and RCSI Bahrain interns. This being to carry out the undergraduate medicine programme accreditation in alignment with the World Federation of Medical Education’s (WFME) ‘Global Standards for Quality improvement in Medical Education’ framework. The IMC issued a five-year renewal of the accreditation of the undergraduate medicine programme, which is valid until November 2026.

The BQA’s review panel led by Professor Erika Sirsch, acting Dean of the nursing science faculty at the Philosophical-Theological University of Vallendar, Germany, comprised of three regional and international healthcare professionals, in addition to the BQA members. The review involved meetings with the RCSI Bahrain Executive Management Team, staff from both the School of Nursing and Midwifery and the School of Postgraduate Studies and Research, staff across the University’s support units, as well as students and alumni. RCSI Bahrain received the decision of Full Confidence from the BQA and it continues to maintain its valid status as placed on National Qualifications Framework of Bahrain (NQF) for its Undergraduate Nursing and MSc in Nursing programmes.

Both visits from the IMC and BQA involved several meetings with RCSI Bahrain training leads and Clinical Lecturers and Tutors, programme Advisory Boards and employers from the Ministry of Health and the University’s partner hospitals including King Hamad University Hospital, Bahrain Defence Force Hospital – Royal Medical Services, Salmaniya Medical Complex, American Mission Hospital, multiple health centres across Bahrain and Cleveland Clinic in Abu Dhabi, UAE.

President of RCSI Bahrain, Professor Sameer Otoom commented, “With our accreditation standards and a world-renowned curriculum, RCSI Bahrain graduates attain a level of knowledge and clinical experience to compete for rewarding career opportunities worldwide, as well as supporting the development of national healthcare programmes in the Gulf Countries”.

About RCSI Bahrain

RCSI Bahrain is a constituent university of RCSI, which was established in Dublin, Ireland, in 1784. RCSI Bahrain, an independent private university, opened its doors to a cohort of 28 medical students in 2004. It is a not-for-profit health sciences institution focused on education and research to drive positive change in all areas of human health worldwide. Today, the purpose-built campus is home to a student body of more than 1,300 across Schools of Medicine; Nursing and Midwifery and Postgraduate Studies and Research.

For more information, please visit www.rcsi.com/bahrain

RCSI Bahrain Instagram

RCSI Bahrain Facebook

RCSI Bahrain LinkedIn

Attachments

Doaa Magdy
Royal College of Surgeons in Ireland - Medical University of Bahrain (RCSI Bahrain)
+97316660194  /  +973 39929700
dmagdy@rcsi-mub.com

‫ إيلوباك ترحب بأعضاء فريقها في المغرب والمملكة العربية السعودية

)الدار البيضاء، المغرب, 10 مايو / أيار 2022 /PRNewswire/ — رحبت شركة إيلوباك اليوم بالمواقع الجديدة وأعضاء الفريق في الدار البيضاء بالمغرب والدمام بالمملكة العربية السعودية في الاحتفال الرسمي بإدماجها مؤخرًا على شركة نييتشرباك لعبوات السوائل( (Naturepak Beverage ؛ شركة أنظمة التعبئة والتغليف الرائدة في صناعة عبوات كرتون السوائل الطازجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. أضافت شركة إيلوباك ، بعد هذا […]

)الدار البيضاء، المغرب10 مايو / أيار 2022 /PRNewswire/ —

رحبت شركة إيلوباك اليوم بالمواقع الجديدة وأعضاء الفريق في الدار البيضاء بالمغرب والدمام بالمملكة العربية السعودية في الاحتفال الرسمي بإدماجها مؤخرًا على شركة نييتشرباك لعبوات السوائل( (Naturepak Beverage ؛ شركة أنظمة التعبئة والتغليف الرائدة في صناعة عبوات كرتون السوائل الطازجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

Ribbon cutting ceremony at Elopak Morocco. From the left: Norway's Consul General in Morocco, Bennet T. Kjeldsen; Elopak CEO, Thomas Körmendi; Minister of Industry and Commerce, Ryad Mezzour; Norway's Ambassador to Morocco, Sjur Larsen

أضافت شركة إيلوباك ، بعد هذا الإدماج ، مرافق الإنتاج المحلية في المغرب والمملكة العربية السعودية إلى شبكتها العالمية الواسعة والقائمة بالفعل، والتي تضم بالفعل عملاء في 70 دولة. وفي الوقت نفسه، عُززت الطاقة الإنتاجية السنوية بأكثر من 2.5 مليار كرتون، مما يدعم طموح الشركة لتلبية الطلب المتزايد على حلول التعبئة والتغليف المستدامة.

أقيمت الفعالية في الدار البيضاء بالمغرب وتضمن حفل قص شريط الافتتاح وجولة في موقع مصنع الإنتاج و غذاء رسمي. كما حضر الفعالية وزير الصناعة والتجارة رياض مزور وسفير النرويج بدولة المغرب سجور لارسن.

وتعليقًا على الفعالية، صرح توماس كورمندي، الرئيس التنفيذي لشركة إيلوباك ، قائلًا: “يسعدنا الترحيب رسميًا بأعضاء الفريق في المغرب والمملكة العربية السعودية في الشركة. إننا نتطلع إلى العمل سويًا بشكل وثيق ونحن متحمسون للفرص المتوفرة لنا لتقديم حلول تعبئة مستدامة كجزء من فريق أكبر وأفضل يتمتع بمكانة قوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

كما علق سفير النرويج في المغرب شور لارسن بهذه المناسبة قائلاً: “يسعدني أن أرى إيلوباك تستثمر في المغرب من خلال هذا الإدماج. آمل أن أرى المزيد من الشركات النرويجية تأتي للقيام بأعمال تجارية في المغرب والإستثمار. هناك العديد من الفرص في المغرب ، وكذلك للشركات النرويجية التي ترغب في الإنفتاح على أسواق جديدة في إفريقيا والشرق الأوسط “.

Elopak Logoيعد إدماج شركة نييتشرباك لعبوات السوائل جزءًا من استراتيجية النمو لشركة إيلوباك ، مما يعزز مكانتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وإظهار إمكانات كبيرة. وبعد إدراجها في بورصة أوسلو في عام 2021، تسعى شركة إيلوباك إلى الاستفادة من سجلها القوي، وزيادة البصمة الجغرافية والاستثمار في الابتكارات التي تركز على الاستدامة لاستهداف النمو العضوي بنسبة 2-3% سنويًا. وتسعى الشركة وراء فرص عمل جديدة عبر كل من القطاعات التقليدية وغير التقليدية، فضلاً عن دفع البلاستيك لتحويل الكرتون.

نبذة عن شركة إيلوباك

شركة إيلوباك هي مورد عالمي رائد لمعدات التعبئة والتغليف الكرتون. يتم تصنيع علب كرتون  Pure-Pak ® المميزة للشركة باستخدام مواد متجددة وقابلة لإعادة التدوير ومصادر مستدامة، مما يوفر بديلاً طبيعيًا ومريحًا للزجاجات البلاستيكية التي تناسب اقتصاد دائري منخفض الكربون.

تأسست شركة إيلوباك في النرويج عام 1957، وأدرجت في بورصة أوسلو في عام 2021. وأصبحت الشركة اليوم توظف 2,700 شخص وتبيع ما يزيد عن 14 مليار علبة كرتون سنويًا في أكثر من 70 دولة.

تُعد شركة إيلوباك أحد المشاركين في الاتفاق العالمي للأمم المتحدة بتصنيف بلاتيني من  EcoVadis  وهي شركة محايد للكربون منذ عام 2016. لمزيد من المعلومات، انتقل إلى موقع الويب  elopak.com  أو تابعنا على @ Pure_Pak  على تويتر و @ Elopak  على لينكيدإن.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1814825/Elopak_Morocco.jpg
الشعار –  https://mma.prnewswire.com/media/1677938/Elopak_Logo.jpg

Reuters Partners with The Globe and Mail’s Sophi.io Automation Platform

TORONTO, May 10, 2022 (GLOBE NEWSWIRE) — Sophi.io, an AI-powered automation, optimization and prediction platform developed by The Globe and Mail, is now working with Reuters – the news and media division of Thomson Reuters – as it continues to invest in the latest AI solutions for its newsroom. Sophi is helping to automate content […]

TORONTO, May 10, 2022 (GLOBE NEWSWIRE) — Sophi.io, an AI-powered automation, optimization and prediction platform developed by The Globe and Mail, is now working with Reuters – the news and media division of Thomson Reuters – as it continues to invest in the latest AI solutions for its newsroom. Sophi is helping to automate content curation on select sections on Reuters.com, which was relaunched in April 2021.

Sophi Site Automation is an AI system that autonomously curates digital content to find and promote an organization’s most engaging content. Sophi looks at all content as it’s published, and all traffic, to find the hidden gems that an organization’s customers value the most.

In order to automate content curation, Sophi’s algorithm has been learning from Reuters editors. The newsroom has been able to work with some of the latest AI solutions, which has resulted in giving time back to editors to focus on finding the next story and creating the journalism that makes Reuters such a trusted brand.

Josh London, Head of Reuters Professional and Chief Marketing Officer of Reuters, said: “Sophi’s cutting-edge AI platform is one of the next steps in the evolution of our digital properties. Sophi will help us further our mission of bringing AI-based technology and tools to more corners of the workforce, whilst helping to bring our readers the stories they both want and need to know.”

Michael Young, Chief Technology Officer for Reuters, said: “Our partnership with Sophi.io is another example of how a newsroom like ours can successfully deploy some of the latest AI solutions for effective content discovery. Our team worked closely with the Sophi team to ensure our Sophi Score reflected our business goals and we are pleased with the resulting site automation.”

Mike O’Neill, Co-Founder and CEO of Sophi.io, added “We are delighted to have Reuters as a customer. They put their trust in Sophi and we are excited to automate curation across all of their article pages to start and expand the relationship to include more solutions down the road.”

“It’s wonderful to work with Reuters in this capacity,” said Phillip Crawley, Publisher and CEO of The Globe and Mail. “They have a strong mission and Sophi.io is helping them continue to demonstrate how editorial integrity can be supported by AI.”

About Reuters
Reuters is the world’s leading provider of trusted news, insight and analysis, reaching billions of people worldwide every day. Founded in 1851, it brings together world-class journalism, industry expertise and cutting-edge technology with unparalleled speed, reliability and accuracy to enable people to make better decisions. Reuters is committed to the Trust Principles of independence, integrity and freedom from bias, and is the essential source of business, financial and world news delivered to financial professionals exclusively via Refinitiv services, and to the world’s media organizations, industry events and directly to consumers.

About Sophi.io
Sophi.io (https://www.sophi.io) was developed by The Globe and Mail to help content publishers make important strategic and tactical decisions. It is a suite of AI and ML-powered automation, optimization and prediction solutions that include Sophi Site Automation, Sophi for Paywalls and Sophi for First Party Data. Sophi also powers one-click automated laydown of template-free print publishing. Sophi is designed to improve the metrics that matter most to your business, such as subscriber retention and acquisition, engagement, recency, frequency and volume.

Contact us
Kayley Rogers
Communications Manager
Reuters
Kayley.rogers@thomsonreuters.com

Jamie Rubenovitch
Head of Marketing, Sophi.io
The Globe and Mail        
jrubenovitch@globeandmail.com
416-585-3355

‫هاتف أوبو رينو7 برو 5G مدعوماً بشريحة معالجة Dimensity من ميدياتِك: حيث يلتقي التصميم والقوة معاً

– مزوداً بأحدث شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 من ميدياتِك تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G SoC ، يوفر  الهاتف الجديد أوبو رينو6 برو 5G تجربة استخدام متكاملة أكثر سلاسةً وتصميم أنيق يلفت الأنظار – يوفر الهاتف أداءً قوي في منتهى المرونة وشحن فائق السرعة، بجانب ميزات التصوير الفوتوغرافي والفيديو اللامحدودة دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 مايو / أيار 2022  /PRNewswire/ — تُثبت أوبو -العلامة التجارية […]

– مزوداً بأحدث شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 من ميدياتِك تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G SoC ، يوفر  الهاتف الجديد أوبو رينو6 برو 5G تجربة استخدام متكاملة أكثر سلاسةً وتصميم أنيق يلفت الأنظار

– يوفر الهاتف أداءً قوي في منتهى المرونة وشحن فائق السرعة، بجانب ميزات التصوير الفوتوغرافي والفيديو اللامحدودة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 مايو / أيار 2022

 /PRNewswire/ — تُثبت أوبو -العلامة التجارية العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا – دائماً أن بإمكان الهاتف الذكي القيام بكل شيء تقريباً. بداية من روعة التصميم وأكثر مكونات الأجهزة المادية ابتكاراً في العالم والريادة في إمكانات التصوير الفوتوغرافي والفيديو ، يحقق هاتف أوبو رينو برو 5G  التوازن المثالي بين الأداء القوي والتصميم المدهش.

OPPO Reno7 5G

يتميز هاتف أوبو رينو 7 برو 5G بتصميم زجاجي استثنائي مع “أوبو جلو” الحصرية على غطاءه الخلفي باستخدام تقنية الليزر المباشر للتصوير (LDI) التي تعد المرة الأولى على الإطلاق التي تُطبق في عالم صناعة الهواتف المحمولة، كما ويدعم أيضاً أداء الاتصال بشبكات الجيل الخامس فائقة السرعة من خلال شريحة Dimensity 1200-MAX من شركة ميدياتِك. وبالطبع، فإن ميزات رائدة مثل الذاكرة العشوائية بسعة 12 غيغابايت وسعة تخزين داخلية تبلغ 256 غيغابايت، وبطارية بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة وقدرة شحن فائق السرعة “سوبرڤووك SUPERVOOCTM” بقوة 65 وات، تضمن تجربة استخدام استثنائية على المدى الطويل. من خلال دمج كل هذه الخصائص معاً، فإن نظام التشغيل السلس ColorOS 12 يوفر تجربة مستخدم مريحة وفعّالة على الهاتف الذكي. بفضل الميزات المدمجة في هاتف ذكي أنيق وخفيف الوزن، يعد رينو7 برو 5G خبير التقاط الصور الشخصية المُصمم خصيصاً لمساعدة المستخدمين على تحقيق الاستفادة القصوى في عصر الجيل الخامس 5G.

من أجل تقديم تجربة اتصال بشبكات الجيل الخامس بأداء أقوى في أوبو رينو 7 برو 5G ، يأتي الهاتف مدعوماً بشريحة معالجة البيانات Dimensity 1200-MAX من ميدياتِك ولدعم تجارب الهواتف الذكية بشكل عام. تم تصميم هذه الشريحة بحجم 6 نانومتر والتي تشتمل على تقنية ARM Cortex-A78 بثمانية نوى والتي تعمل بسرعة تصل إلى 3 غيغا هيرتز لطاقة حوسبة مطلقة مع استهلاك أقل للطاقة. من خلال منصّة بنية الموارد المفتوحة من ميدياتِك Dimensity 5G Open Resource Architecture ، يمكن للعلامات التجارية الاستمتاع بمرونة فائقة لتخصيص الميزات الرئيسية للأجهزة المحمولة التي تدعم الاتصال بشبكات الجيل الخامس لتغطية قطاعات أكبر من الأسواق المختلفة، إذ تمنحهم سهولة ومرونة تخصيص ميزات الكاميرات والشاشات والرسومات ووحدات معالجة الذكاء الاصطناعي (AI) والمستشعرات وأنظمة الاتصال الفرعية داخل من خلال شريحة معالجة البيانات Dimensity 1200 .

يأتي هاتف أوبو رينو7 5G مزوداً بذاكرة وصول عشوائي ( RAM ) بسعة 12 غيغابايت وذاكرة تخزين داخلية بسعة 256 غيغابايت بشكل قياسي. عند استخدامها مع تقنية توسيع ذاكرة الوصول العشوائي ( RAM ) التي طورتها أوبو، يمكن إضافة 7 غيغابايت إلى الذاكرة الأساسية من خلال تخصيص ذاكرة لقراءة البرامج مؤقتاً فقط، مما يتيح تشغيل العديد من التطبيقات ذات الذاكرة الثقيلة في وقت واحد وبتأخير أقل.

OPPO Reno7 5Gوبفضل تقنية الشحن فائق السرعة “سوبرڤووك SUPERVOOC ” بقوة 65 وات، يمكن شحن بطارية هاتف أوبو رينو7 برو 5G بسعة 4500 مللي أمبير في الساعة بالكامل في أقل من 31 دقيقة. وفي الوقت نفسه، فإن الشحن لمدة 5 دقائق يمنح المستخدم 4 ساعات من تشغيل الفيديو. أما فيما يتعلق بتقديم تجربة ألعاب محمولة أفضل من جميع النواحي، تمت إضافة محرك خطي X-Axis الأفضل في فئته، وذلك لخلق المزيد من الحماس والإثارة. سيُقيِّم مُثبِّت معدل الإطارات بتقنيات الذكاء الاصطناعي معدل إطارات في الوقت الفعلي ويوفر استقرار أداء الهاتف لضمان تجربة لعب سلسة بشكل مستمر.

على إثر خطى سلسلة رينو ، يأتي هاتف أوبو رينو7 برو 5G بلونين جديدين مع تأثير رينو جلو الساحر، وهما: الأزرق النجمي والأسود النجمي، بالإضافة إلى استخدام عملية التصنيع المميزة والحصرية من أوبو، تم تطبيق تقنية الليزر المباشر للتصوير ( LDI ) على الغطاء الخلفي للهاتف، مما يجعلها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التقنية على الجزء الخارجي من الهاتف الذكي. على الغطاء الخلفي للهاتف ذي اللون الأزرق، تم حفر 1.2 مليون نقطة دقيقة على زجاج AG المطلي بمقاوم انعكاس الضوء باستخدام تقنية LDI المتطورة. يشبه هذا التأثير الساحر آلاف المذنبات التي تومض مسافرة عبر السماء تاركةً مسارات طويلة من الضوء في أعقابها.

تضفي الحلقة الضوئية المميزة حول الكاميرا مزيداً من السحر على التصميم الخارجي للهاتف، وهو أول ضوء دائري ثلاثي الأبعاد يحيط بمنطقة الكاميرا. يومض هذا الضوء بخفوت عند تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة، مما يضفي طابعاً أكثر جمالاً على الغطاء الخلفي للهاتف.

أما الجزء الأمامي من الهاتف، فتوفر شاشة AMOLED بقياس 6.5 بوصة مع معدل تحديث 90 هرتز تجربة مشاهدة فائقة السلاسة والراحة، بالإضافة إلى كونها مجهزة بخاصية + HDR10 لتجربة بصرية أكثر وضوحاً وأعلى جودة مع اعتماد تشغيل المحتوى الترفيهي من منصة أمازون برايم بجودتي HD و HDR .

يتميز هاتف أوبو رينو7 برو 5G بتصميم جديد فائق النحافة مع زجاج من نوع D 2.5 منساب على كل من الجزء الأمامي والخلفي للهاتف لمنحه مظهراً أنيقاً للغاية مع تجنب بصمات الأصابع للشاشة أثناء الاستخدام. علاوة على ذلك، يعد الهاتف نحيفاً وخفيفاً مع سُمك يبلغ 7.45 ملم ووزن إجمالي حوالي 180 غراماً فقط.

هاتف أوبو رينو برو 5G رينو 7 متاح للطلب الآن عبر موقع أوبو الإلكترونية والمتاجر الشريكة بسعر التجزئة الموصي به بسعر 2,799 درهم إماراتي. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة www.oppo.com/ae .  

لمحة  عن أوبو

تأسست   أوبو  فيعام 2004،وتعدمنأبرزالأسماءالرائدةعالمياًفيمجالالتكنولوجيا،حيثتشتهربتركيزهاعلىالتقنياتالمبتكرةواللمساتالفنيةالمتميزةفيالتصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف  الذكية التيتنتجهاأوبومنصةًلتقديممحفظةمتنوعةمنالحلولالذكيةوالرائدة،علىمستوىالأجهزةوالنظاموالبرمجياتولتحقيقهذاالهدف،أطلقتأوبوفيعام 2019 خطةعلىمدىثلاثةأعوام،لاستثمار 7 ملياردولارأمريكيفيمجالالأبحاثوالتطوير،لابتكارتقنياتتسهمفيتعزيزإمكانياتالتصميم.

وتبذل   أوبو  جهوداًدائمةًلوضعمنتجاتتتميزبأعلىمستوياتالتطورالتكنولوجيضمنتصاميمجماليةمميزةوفريدةفيمتناولالمستخدمينفيمختلفأرجاءالعالم،استناداًإلىفلسفةالعلامةالتيتتمحورحولالريادةوالشبابوالقيمالجمالية،حيثتلتزمأوبوبتحقيقهدفهافيمنحالمستخدمينالاستثنائيينإمكانيةالإحساسبجمالالتكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على   تصنيع  هواتف ذكية تتميزبإمكانياتتصويرغيرمسبوقة، حيثأطلقتأولهواتفهافي 2008،وأطلقتعليهاسمسمايلفون،وكانبدايةانطلاقهافيسعيهاالدائمنحوالريادةوالابتكارووجهتالعلامةاهتمامهاعلىالدوامعلىاحتلالمركزالصدارة،وهومانجحتفيتحقيقهعبرتقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة فيعام 2013،فضلاًعنإطلاقأنحفهاتفذكيفيعام 2014،كماكانتأولشركةتقدمتكنولوجيابيريسكوبفيكاميراالموبايل،أتاحتلهاتقديمخاصيةالتقريبخمسمراتوتطويرأو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس فيأوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة  عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015 ، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.
وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم .

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008 ، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013 ، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014 ، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيرسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا .  

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.  

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة http://www.mediatek.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1814745/OPPO_1.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1814746/OPPO_2.jpg

‫فاز ابتكار الإضاءة من شركة LEOTEK Corporation بالميدالية الذهبية والبرونزية لجوائز إديسون

تايبيه، تايوان، 10 مايو 2022 / PRNewswire / — للمرة الأولى هذا العام، شاركت شركة LEOTEK ، وهي شركة تابعة لشركة LITE-ON Technology ، وهي شركة رائدة عالميًا في مجال إدارة أشباه الموصلات البصرية وإمدادات الطاقة، وتنافست مع أكثر من 500 تقنية ومنتج في جميع أنحاء العالم في مؤشر البحث والتطوير المبتكر “جوائز أديسون”. فازت بالميداليات الذهبية والبرونزية عن التقنيتين “ LEOTEK […]

تايبيه، تايوان، 10 مايو 2022 / PRNewswire / — للمرة الأولى هذا العام، شاركت شركة LEOTEK ، وهي شركة تابعة لشركة LITE-ON Technology ، وهي شركة رائدة عالميًا في مجال إدارة أشباه الموصلات البصرية وإمدادات الطاقة، وتنافست مع أكثر من 500 تقنية ومنتج في جميع أنحاء العالم في مؤشر البحث والتطوير المبتكر “جوائز أديسون”. فازت بالميداليات الذهبية والبرونزية عن التقنيتين “ LEOTEK Human-Centric Smart Lighting System ” و” LEOTEK Ecological Conservation Smart Lighting” ، مما يجعلها الشركة المصنعة الوحيدة في تايوان التي تفوز بجوائز لتقنيتين في وقت واحد.

The lighting innovation from LEOTEK Corporation won the Edison Awards with a Gold and a Bronze medal

إن الجمع بين التكنولوجيا البصرية المتقدمة و AIoT هو المفتاح ل LEOTEK للفوز بجوائز إديسون في فئة البنية التحتية البشرية الحيوية. يستخدم “ LEOTEK Human-Centric Smart Lighting System ” الذكاء الاصطناعي التعرف على الصور وإنترنت الأشياء وحوسبة الحافة لضبط التكوين الضوئي لوحدة الإنارة تلقائيًا. فهو يحسن السلامة المرورية في المدن من خلال زيادة أداء الإضاءة البصرية، والحد من الوهج الذي تعكسه أسطح الطرق الرطبة، وتحسين راحة العين للسائقين.

تحتوي “ LEOTEK Ecological Conservation Smart Lighting ” على قناع أمامي للمرشح البصري حاصل على براءة اختراع مع تقنية صباغة حصرية لتصفية الطاقة المشعة التي تقل عن 460 نانومتر من LED Blue Spectrum ، مما يقلل بشكل كبير من جاذبية Pedicel Ants إلى أضواء الشوارع مع الحفاظ على نفس السطوع. ستستفيد LEOTEK من تقنيات AIoT في تطوير إضاءة ذكية متعددة الوظائف في المستقبل لتحقيق الحفاظ على البيئة متعدد الأبعاد.

صرح السيد تورنت تشين، المدير العام لشركة LEOTEK ، بأننا فخورون بحصولنا على الجائزة الذهبية والبرونزية لجوائز إديسون لعام 2022 لتطوير تقنيتين جديدتين مثيرتين. وهو يشير إلى أن قوة البحث والتطوير المبتكرين في LEOTEK قد حصلت على اعتراف دولي. على عكس أضواء الشوارع التقليدية التي تضيء الليل ببساطة، تهدف LEOTEK إلى تعزيز حلول حركة المرور الذكية، والسلامة على الطرق، والبيئة المستدامة، جنبا إلى جنب مع إنترنت الأشياء والتقنيات ذات الصلة للذكاء الاصطناعي، لتوسيع الفوائد المتعددة لأضواء الشوارع الشائعة.

في المستقبل، ستقوم LEOTEK بدمج البحث والتطوير في مجال البرمجيات والأجهزة، والتركيز على ابتكار البرامج، والتوسع في حلول المرور المختلفة لتحسين السلامة على الطرق وتنفيذ التنمية المستدامة.

تأسست جوائز إديسون في عام 1987 للاحتفال بسعي توماس إديسون للابتكار والتميز. ويهدف إلى تكريم المطورين المبتكرين المتميزين والإنجازات المبتكرة، وأصبح واحدًا من أعلى الجوائز الفخرية للابتكار في البحث والتطوير في صناعة العلوم والتكنولوجيا العالمية.

الصورة –  https://mma.prnewswire.com/media/1812946/LEOTEK_Corporation_Edison_Awards.jpg  

CGTN: Why China entrusts youth with the country’s future

BEIJING, May 10, 2022 /PRNewswire/ — What are today’s Chinese youth really like? They are confident, hopeful and responsible – that’s the answer given by the country’s first white paper on the topic titled “Youth of China in the New Era” released last month. Highlighting that the Communist Party of China’s (CPC) hope and that […]

BEIJING, May 10, 2022 /PRNewswire/ — What are today’s Chinese youth really like? They are confident, hopeful and responsible – that’s the answer given by the country’s first white paper on the topic titled “Youth of China in the New Era” released last month.

Highlighting that the Communist Party of China’s (CPC) hope and that of the country rests on the country’s youth, Chinese President Xi Jinping called on the young people to shoulder the responsibility of building a modern socialist country and realizing the Chinese Dream of national rejuvenation.

He made the remarks on Tuesday during a ceremony marking the centenary of the Communist Youth League of China (CYLC), a mass youth organization under the leadership of the CPC.

Draw strength from historical experience

In 1919, the May Fourth Movement spurred the spread of Marxism throughout China. Two years later, the CPC was founded. The following year, under the Party’s leadership and promotion, the CYLC was born.

According to the league’s constitution, it is a mass organization for advancing young people under the leadership of the CPC. It also acts as a school where young people learn about socialism with Chinese characteristics and communism through practice. The league also assists the Party and acts as a reserve force.

The founding mission of the CYLC is to unwaveringly follow the CPC and strive for the Party and the people, said Xi, who is also general secretary of the CPC Central Committee.

Noting the achievements made by Chinese youth over the past century, Xi said the Party’s leadership, firm beliefs and convictions, devotion to national rejuvenation and deep roots in the country’s young people are key to the past and future successes of the CYLC.

Geared toward national rejuvenation

The CYLC has over 73.7 million members nationwide as of December 31, 2021, according to statistics released by the CYLC Central Committee.

Some 43.81 million of its members are students, while the remainder are from enterprises, public institutions, urban and rural communities, social organizations and other fields, the data shows.

The league should continue serving young people, fulfill its responsibility in consolidating and expanding young people’s support for the Party’s governance and offer solid help to the young people, Xi said.

Comparing the realization of the Chinese Dream to a relay race, he called on the younger generations to strive for their best to help realize national rejuvenation with their creativity, open-mindedness and pioneering spirit.

Party organizations at all levels should attach great importance to the cultivation and development of young Party members, especially outstanding CYLC members, to ensure that the socialist country will never change its nature, he said.

https://news.cgtn.com/news/2022-05-10/Xi-addresses-gathering-celebrating-centenary-of-CYLC-19ULTMI6Suk/index.html

Video – https://www.youtube.com/watch?v=3wQ7JnzdMBg