Breaking News

شركة فيديا فارماسيوتيسي تواصل على مسار نموها: وقعت شركة فيديا فارماسيوتيسي اتفاقية ملزمة مع شركة سانوفي للاستحواذ على الحافظة الاستثمارية للأدوية المضادة للالتهابات

تؤكد العملية (توقيع الاتفاقية) مسار الشركة الدوائية نحو التدويل وخطة زيادة مجموعة الخيارات العلاجية من خلال الوصول إلى القطاعات الاستراتيجية المختلفة، ومن ثَمّ تعزيز تواجدها في سوق الوصفات الطبية.

ابانو تيرمي، إيطاليا, 23 مارس / آذار 2021 /PRNewswire/ —

أعلنت شركة فيديا فارماسيوتيسي ( Fidia Farmaceutici) ، وهي شركة أدوية متعددة الجنسيات ورائدة عالميًا في مجال البحث والتطوير والإنتاج والتسويق للمنتجات التي تعتمد أساسًا على حمض الهيالورونيك ومشتقاته، عن إبرام اتفاقية مع شركة سانوفي ( Sanofi ) تتضمن الاستحواذ على الحافظة الاستثمارية للأدوية المضادة للالتهابات. Fidia Farmaceutici Logo

بناءً على الاتفاقية المُبرمة، عززت شركة فيديا فارماسيوتيسي وجودها في سوق الوصفات الطبية، بالإضافة إلى زيادة توسيع نطاق منتجاتها وتخصصاتها، ومن ثَم تعزيز ريادتها في مجال الرعاية المشتركة وتعزيز أعمالها في الأمراض الجلدية.

وتُعد الاتفاقية المبرمة نتاجًا لعملية تنافسية انتقائية أُطلقت في عام 2020، مما دفع شركة سانوفي إلى اختيار شركة فيديا من بين مختلف الشركات المشاركة. كما تكشف الاتفاقية عن قدرة الشركة في التطلع إلى المستقبل والقدرة على اغتنام الفرص، حتى أثناء حالة الطوارئ الصحية العالمية الحالية.

وبمجرد اكتمال الاتفاق، الذي يخضع حاليًا للضوء الأخضر الذي تمنحه سلطات مكافحة الاحتكار والسلطات الحكومية لأغراض الاستثمار الأجنبي المباشر، ستحصل شركة فيديا على التسجيلات والعلامات التجارية والحقوق التجارية ذات الصلة لسبعة منتجات (أورباسون (Urbason): يُأخذ عن طريق الفم أو الحقن، وإسبينسون (Esperson)، وتوبيكورت (Topicorte) ، وفلوباسون (Flubason) وديرماتوب (Dermatop): كريم موضعي؛ سورجام (Surgam): يُأخذ عن طريق الفم والأقماع؛ وفليبوكورتيد (Flebocortid): عن طريق الحقن) من العلامات التجارية الرائدة ضمن فئتها، وقد سجلت مبيعات عالمية تجاوزت 40 مليون يورو في عام 2019.

وبوضوح، يتضمن العرض الجديد أربعة مركبات من مركبات الكورتيكوستيرويد وعقار واحد مضاد للالتهابات (NSAID) يستخدم بالفعل على نطاق واسع لعلاج مجموعة واسعة من الحالات في مختلف المجالات العلاجية.

وسوف يتم تسويق العلامات التجارية المذكورة في الاتفاقية في أوروبا (مع التركيز بشكل خاص على إيطاليا) والبرازيل والمغرب وتونس وتركيا ولبنان وتايلاند ومنطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

“يؤكد الاستحواذ – كما جاء على لسان كارلو بيزوكارو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فيديا فارماسيوتيسي إرادتنا، على الرغم من التحدي الصعب الذي خلقته جائحة كوفيد-19، لمواصلة الاستثمار في الأعمال الصيدلانية الأساسية كجزء من نمونا الدولي، ليس فقط بفضل الاندماج في المجالات التي لنا الريادة فيها، ولكن أيضًا من خلال ترسيخ مكانتها أكثر نتيجة لدخول مجالات علاجية مختلفة. وعلاوة على ذلك، فإن الاستحواذ يُعد فرصة لتعزيز الموارد الإدارية، في إطار متوسط النمو السنوي المستدام: وبعبارة أخرى، يُعد نموذجًا تنمويًا يتميز بالقدرة على مواجهة التحديات واغتنام فرص المستقبل، على المدى البعيد على الرغم من تضرر اقتصادات العالم بشكل خاص”.

وعلق أوليفييه شارميل، نائب الرئيس التنفيذي، لقسم الأدوية العامة في شركة سانوفي، قائلًا: “تُعد المنتجات الأساسية محركًا مهمًا للنمو لشركة سانوفي، ومع ذلك، فإننا نعيد تركيز جهودنا كجزء من التحول الاستراتيجي الشامل للشركة من أجل ريادة الفرص الجديدة التي ستؤدي إلى نتائج صحية قوية لملايين الأشخاص الذين نصل إليهم. وبمجرد استكمال العمليات التنظيمية المناسبة، ستضمن اتفاقية اليوم مع شركة فيديا فارماسيوتيسي تمكين المرضى من الوصول المستمر إلى هذه العلامات التجارية السبع، مع السماح لنا أيضًا بتحسين نموذج التشغيل لدينا من خلال استراتيجية Play to Win (اللعب من أجل الفوز أو المشاركة بدورنا من أجل الفوز) الخاصة بنا”.

أدى مكتب شيومنتي ستوديو ليجالي (Chiomenti Studio Legale) للمحاماة (وهو فريق برئاسة لوكا ليسترو (Luca Liistro)) دوره كمستشار قانوني وضريبي لشركة فيديا فارماسيوتيسي على أساس دولي.

نبذة عن شركة فيديا فارماسيوتيسي

هي شركة إيطالية متعددة الجنسيات، قوامها قدرات البحث والتطوير والتصنيع والتسويق والمبيعات، وحافظة استثمارية بمنتجات واسعة النطاق تعتمد بشكل أساسي على حمض الهيالورونيك (حققت الشركة 1,100 براءة اختراع) في منتجات جوينت كير (العناية بالمفاصل)، والعناية المتقدمة بالجروح، وطب العيون، والطب التجميلي والتجديدي. كما تخضع عمليات التصنيع – القائمة في إيطاليا – للتفتيش والموافقة عليها من قبل السلطات الصحية الدولية الرئيسية، بما في ذلك إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (US FDA)، وتتوافق مع أكثر اللوائح الدولية ومعايير السلامة صرامة. وتوسع فيديا فارماسيوتيسي انتشارها العالمي من خلال شركاء محليين في أكثر من 100 دولة حول العالم، بالإضافة إلى الشركات التابعة المملوكة بالكامل في الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والنمسا وإسبانيا وفرنسا وروسيا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا ورومانيا ومصر والشرق الأوسط.

نبذة عن شركة سانوفي

تكرس شركة سانوفي (Sanofi) دعمها للناس خلال تحدياتهم الصحية. كما أننا شركة أدوية بيولوجية عالمية تكرس تركيزها على صحة الإنسان. ونمنع المرض عن طريق اللقاحات التي ننتجها ونقدمها، كما نقدم علاجات مبتكرة لمحاربة الألم وتخفيف المعاناة. ونقف إلى جانب القليلين ممن يعانوا من الأمراض النادرة والملايين الذين يعانون من أمراض مزمنة طويلة المدى.

ومن خلال أكثر من 100,000 شخص في 100 دولة، تحول شركة سانوفي الابتكار العلمي إلى حلول رعاية صحية في جميع أنحاء العالم.

سانوفي، إلهام الحياة

بيانات استشرافية لشركة سانوفي

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات استشرافية على النحو المحدد في قانون إصلاح الدعاوى القضائية الخاصة بالأوراق المالية لعام 1995، بصيغته المعدلة. كما تُعد البيانات الاستشرافية مجرد بيانات وليست حقائق تاريخية. وتتضمن هذه البيانات التوقعات والتقديرات والافتراضات الأساسية الخاصة بالشركة، والبيانات المتعلقة بالخطط والأهداف والنوايا والتوقعات فيما يتعلق بالنتائج المالية المستقبلية والأحداث والعمليات والخدمات وتطوير المنتجات والإمكانات والبيانات المتعلقة بالأداء المستقبلي. وتُحدد هذه البيانات الاستشرافية عمومًا من خلال الكلمات “تتوقع” و “تتوخى” و “تعتقد” و “تعتزم” و “تقديرات” و “خطط” وتعابير مماثلة. وعلى الرغم اعتقاد إدارة سانوفي بمعقولية التوقعات المنعكسة في مثل هذه البيانات الاستشرافية، إلا أنه يتم تحذير المستثمرين من أن المعلومات والبيانات الاستشرافية تخضع لمخاطر وشكوك مختلفة، ويصعب التنبؤ بالعديد منها وهي خارجة عن سيطرة الشركة بشكل عام، كما يمكن أن يتسبب في اختلاف النتائج والتطورات الفعلية اختلافًا جوهريًا عن تلك المعبر عنها في المعلومات والبيانات الاستشرافية أو ضمنيًا أو متوقعًا منها. كما تتضمن هذه المخاطر والشكوك، من بين أمور أخرى، أوجه عدم اليقين المتأصلة في البحث والتطوير، والبيانات السريرية المستقبلية والتحليلات، بما في ذلك مرحلة ما بعد التسويق، والقرارات التي تتخذها السلطات التنظيمية، مثل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ( FDA ) أو وكالة الأدوية الأوروبية ( EMA) ، فيما يتعلق بما إذا كان يتم الموافقة على أي دواء أو جهاز ومتى يتم ذلك؛ أو حتى التطبيق البيولوجي الذي قد يتم تقديمه لأي من المرشحين المنتجين. ذلك بالإضافة إلى قراراتهم المتعلقة بوضع العلامات والمسائل الأخرى، التي قد تؤثر على التوفر أو الإمكانات التجارية لمرشحي المنتج المعنيين، وحقيقة أن المرشحين المنتجين إذا تمت الموافقة عليهم قد لا يكونوا ناجحين من الناحية التجارية، وذل للحصول على الموافقات المستقبلية والنجاح التجاري للبدائل العلاجية، وقدرة شركة سانوفي على الاستفادة من فرص النمو الخارجية، وإتمام المعاملات ذات الصلة و / أو الحصول على الموافقات التنظيمية، بالإضافة إلى المخاطر المرتبطة بالملكية الفكرية وأي دعاوى قضائية معلقة أو مستقبلية ذات صلة والنتيجة النهائية لمثل هذا التقاضي، والاتجاهات في أسعار الصرف وأسعار الفائدة السائدة، والظروف الاقتصادية والسوقية المتقلبة، ومبادرات احتواء التكاليف والتغييرات اللاحقة عليها، وتأثير كوفيد-19 علينا وعلى عملائنا وموردينا وبائعينا وشركاء الأعمال الآخرين والوضع المالي لأي منهم؛ كما هو الحال بالنسبة لموظفينا والاقتصاد العالمي ككل. كما أن أي تأثير مادي لكوفيد-19 على أي مما سبق قد يؤثر سلبًا علينا. يتغير هذا الوضع بسرعة وربما تنشأ عنه آثار إضافية لا ندركها حاليًا وقد تؤدي إلى تفاقم المخاطر الأخرى المحددة مسبقًا. كما تتضمن المخاطر والشكوك حالات عدم اليقين التي تم تناولها بالمناقشة أو تحديدها في الإيداعات العامة مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ( SEC) ، وهيئة الأسواق المالية ( AMF ) في فرنسا، التي قدمتها سانوفي، بما في ذلك الحالات المدرجة ضمن “عوامل الخطر” و “بيان تحذيري بشأن البيانات الاستشرافية” في تقرير سانوفي السنوي حول النموذج 20- F  للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. وباستثناء ما يقتضيه القانون المعمول به، لا تتعهد شركة سانوفي بأي التزام لتحديث أو مراجعة أي معلومات أو بيانات استشرافية.

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1459276/Fidia_Farmaceutici_Logo.jpg