اختيار الرئيس السنغالي ماكي سال والرئيس السابق للاتحاد اللوثري العالمي الأسقف منيب يونان فائزين بجائزة سونهاك للسلام 2020

الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون يفوز بجائزة الذكرى المئوية للمؤسس

سيؤول، كورياالجنوبية، 5 شباط/فبراير، 2020 / بي آر نيوزواير / — نظمت لجنة جائزة سونهاك للسلام حفل توزيع جوائز سونهاك للسلام للعام 2020 احتفاء بالذكرى المئوية للمؤسس يوم 5 شباط/فبراير، في الساعة العاشرة صباحا بكنتيكس، إلسان، جمهورية كوريا الجنوبية.

تم منح جائزةسونهاك للسلاملعام 2020 إلى رئيس جمهورية السنغال ماكي سال، والأسقف منيب يونان، الرئيس السابق للاتحاد اللوثري العالمي. بمناسبة الذكرى المئوية للمؤسس القس سان ميونغ مون، تم تقديم جائزة المئوية الخاصة للمؤسس إلى الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون.

منح الرئيس سال الجائزة على نجاحه في تقصير الفترة الرئاسية من سبع إلى خمس سنوات وإنعاش الاقتصاد من خلال سياسات شفافة، وبالتالي نشر الديمقراطية الناضجة في البلدان المجاورة في القارة الأفريقية حيث لا تزال تنتشر الدكتاتوريات والفقر المزمن.

وتم تقدير الأسقف يونان على عمله على مدى 40 عامًا لتعزيز الوئام بين الديانات اليهودية والمسيحية والإسلام في الشرق الأوسط، وبصفة خاصة لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

قاد الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان الأمم المتحدة نحو تحقيق عالم مستدام بتفانٍ ثابت في مواجهة التحديات والأزمات العالمية غير المسبوقة، بما في ذلك الأزمة الاقتصادية العالمية وتغير المناخ والإرهاب وقضايا اللاجئين.

وفي خطاب تسلمه الجائزة، أكد الرئيس سال أن السلام يتطلب مكونات اجتماعية للنمو الاقتصادي الشامل الذي يسهم في القضاء على الفقر والحد من عدم المساواة. وأكد مجددا تصميمه على القيام بدور قيادي في إنهاء الصراعات في القارة الأفريقية وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

ودعا الأسقف يونان الزعماء الدينيين إلى “رفع أصواتهم من أجل السلام على أساس العدالة والتحدث بجرأة ضد موجات الكراهية والقمع”، وقال: “سأواصل العمل من أجل السلام على أساس العدالة حتى آخر أنفاسي في هذه الحياة.”

وقال الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان إنه “لا يزال هناك أكثر من 700 مليون شخص يذهبون إلى الفراش وهم يعانون من الجوع” كل ليلة، وأن تلقيه هذه الجائزة فرض عليه “التزامًا إضافيًا أكبر بكثير، وحافزًا إضافيًا بأن أفعل الكثير لأنه لا يزال هناك الكثير من الناس الذين يتوقون إلى السلام والازدهار وإلى احترام وحماية حقوقهم الإنسانية.”

ومنح المؤسس الدكتور هاك جا هان مون ورئيس مجلس الإدارة هونغ إيل سيك جائزة للكل من الفائزين وهي عبارة عن ميدالية ولوحة و 500 ألف دولار أميركي. حضر الحفل أكثر من 5000 شخص، بمن فيهم رؤساء دول سابقون وحاليون وممثلون عن مختلف المنظمات الحكومية والأكاديمية والصناعية والإعلامية والدينية في جميع أنحاء العالم.

تُمنح جائزة سنهاك للسلام للأفراد والمنظمات التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق السلام للأجيال المقبلة والتنمية البشرية.

الاتصال: غيوون روه، +82-2-3278-5158، sunhakprize@naver.com